منوعات

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية غالبًا ما يكون مصدر قلق لأي شخص يعاني من الدوار ، وذلك لأن الدوار يمكن أن يسبب الكثير من الضرر ، وكذلك بسبب وجود أمراض خطيرة لم يتم اكتشافها ولمساعدة من يعانون من الدوار على اكتشاف ما إذا كان الدوار أم لا. سأشير إلى الاختلاف بين النفسي أو العضوي في الموقع المرجعي ، كما سأذكر أيضًا تجربتي مع الدوار لمساعدة المصابين بالدوار على التمييز بين الدوار النفسي والدوار العضوي.

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية

تعتبر نوبات الدوخة من أصعب الأمراض التي يمكن أن يصاب بها الشخص. لأنه يجعل حياته الطبيعية غير عملية بشكل كامل تقريبًا ، وفي معظم الحالات يكون الدوخة ناتجة عن مرض عضوي ، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون سببها أيضًا لأسباب نفسية وسنفعل ذلك لمساعدة من يعاني من الدوخة على التخلص منه نهائيًا . اذكر الفرق بين الدوار النفسي والعضوية ، وكيفية علاج كل منهما ، وذلك في الأسطر التالية:[1]

أنظر أيضا: دوار عند الوقوف وعدم القدرة على الرؤية

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية من حيث التعريف

يختلف الدوار النفسي حسب تعريفه عن الدوار العضوي لأن كل منهما يعرف بتعريف مختلف:

Read:من هو افضل حاكم في العالم
  • تعريف الدوخة الذهنية: شعور بالدوار يصيب الشخص نتيجة التعرض المستمر للضغط سواء كان ذلك الضغط حزناً أو خوفاً أو غير ذلك من المشاعر النفسية السلبية التي تسبب المرض النفسي.
  • تعريف الدوخة العضوية: الشعور بالدوار يصيب الشخص الذي يعاني من خلل في إحدى وظائف الجسم.

أنظر أيضا: هل نقص فيتامين د يسبب الدوار؟

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية من حيث الأسباب

تختلف أسباب الدوار النفسي تمامًا عن أسباب الدوار العضوي ، ولتوضيح هذا الاختلاف ، سنشرح أسباب الدوار النفسي والعضوية في السطور التالية:

  • أسباب الدوخة النفسية: هناك العديد من أسباب الدوخة النفسية ، منها:
    • خوف دائم.
    • القلق المستمر والتوتر العصبي.
    • يعاني من اكتئاب حاد.
    • التعامل مع الأشخاص الذين يتعرضون دائمًا للتوتر.
  • الأسباب العضوية للدوخة: للدوخة العضوية أسباب عديدة:
    • الإصابة بمرض في المخ.
    • انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم عن المعدل الطبيعي.
    • يعاني من صداع كامل أو شبه دائم.
    • اختلال في كمية الدم التي تصل إلى المخ.
    • يعاني من مرض السكري أو أمراض القلب.
    • مشاكل وأمراض أعضاء الرأس ، مثل ضعف قدرات الأذنين والعينين ، وحساسية الجيوب الأنفية الشديدة.

أنظر أيضا: هل الدوخة علامة على الحمل المبكر؟

Read:كيف اطلع العنوان الوطني من توكلنا 1444 على التطبيق القديم والحديث

الفرق بين الدوار النفسي والعضوي من حيث الأعراض المصاحبة

يتميز كل من الدوار النفسي والدوار العضوي بالعديد من الأعراض التي لا توجد في أنواع أخرى من الدوار ، ولمزيد من التوضيح سنصف هذه الأعراض بالتفصيل في الأسطر التالية:

  • أعراض الدوخة الذهنية: تتميز الدوخة النفسية بالعديد من الأعراض المصاحبة ، منها:
    • الشعور بالخوف أو التهيج أو القلق المصاحب للدوخة.
    • شعور بضيق في الصدر.
    • رؤية مزدوجة لجميع الكائنات.
    • تنفس سريع جدا.
    • ارتفاع معدل ضربات القلب.
    • التشنجات العصبية العضلية ورجفان الجسم.
    • الشعور بالبرد بدون سبب.
    • وخز في أطراف الجسم.
    • قلة تركيز
    • الشعور بالتعب الشديد بدون سبب.
  • العلامات العضوية للدوخة: تتميز الدوخة العضوية بالعديد من الأعراض المصاحبة ، منها:
    • الشعور بالغثيان
    • إغماء
    • رنين السمع في الأذنين.
    • ألم حاد في الصدر.
    • عدم القدرة على الرؤية بوضوح.
    • الإصابة بصداع شديد.
    • ألم في البطن.
    • اضطراب معدل ضربات القلب.

أنظر أيضا: ما هي تجربة الدوار الدهليزي ، والأعراض ، والأسباب ، والعلاج؟

Read:الطريقة المناسبة لفصل مخلوط الدقيق وحبوب القمح هي

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية من حيث طرق العلاج

يختلف علاج الدوار النفسي اختلافًا جوهريًا عن علاج الدوار العضوي:

  • علاج الدوخة النفسية: يتم علاج الدوخة النفسية عن طريق التخلص من المشاعر السلبية التي تسبب الدوخة بمساعدة طبيب نفسي.
  • علاج الدوار العضوي: يتم علاج الدوخة العضوية عن طريق علاج المرض العضوي الأساسي الذي تسبب في الإصابة به.

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية

تجربتي مع الدوار

تجربتي مع الدوخة النفسية هي من أصعب التجارب في حياتي وأنا أعاني منها منذ فترة طويلة دون أن أعرف ما إذا كان ذلك لأسباب نفسية أو عضوية ، لذلك سأساعد من يعاني. لاستكشاف نوع الدوار حتى لا يعانون مثلي ، سأفصل تجربتي مع الدوار النفسي في الأسطر التالية:

  • لقد عانيت من نوبات متكررة من الدوخة لفترة طويلة وأنا في حيرة من أمري حول السبب. لأنني لم أشعر أنني مصابة بمرض عضوي.
  • كان الطبيب متفاجئًا جدًا عندما طلب مني إجراء فحوصات واختبارات لمعرفة الأسباب العضوية للدوخة ، وطلبت مني النتائج مراجعة طبيب نفسي لأني كنت بصحة جيدة.
  • وبالفعل أحالني الطبيب إلى طبيب نفسي ، وفي الجلسة الأولى مع الطبيب النفسي سألني إذا كنت أشعر بالخوف أو العصبية أو البرودة أو الانفعال المصاحب للدوخة ، وقلت إنني شعرت بالخوف والبرد. فقط خلال نوبات الدوخة.
  • قال الطبيب النفسي إن الدوخة لم تكن لأسباب عضوية بل نفسية ووصف العلاج المناسب.

أنظر أيضا: أعاني من ضيق وخوف وقلق شديد بدون سبب

هناك العديد من الاختبارات والتحليلات التي يجب القيام بها لمعرفة ما إذا كان الدوار نفسيا أم عضويًا ، وإذا كان عضويًا ، فالأمراض التي تسبب الدوار ، وهذه الاختبارات والتحليلات هي:

  • الأشعة المقطعية للجسم كله.
  • اختبارات التركيز والتوازن.
  • اختبارات الرؤية والسمع.
  • تحاليل الدم الكامل.
  • يفحص القلب للتأكد من عدم وجود مشاكل في القلب.

أنظر أيضا: دوار بعد الأكل وعلاقته بالسكر

متى تكون الدوخة خطيرة؟

هناك العديد من المواقف التي تعتبر فيها الدوخة خطيرة وتتطلب عناية طبية فورية لحماية حياة الشخص المصاب بالدوار ، ومنها:

  • يترافق مع دوار ، عدم القدرة على التنفس أو ألم في منطقة الصدر.
  • زيادة الدوخة لدرجة الإغماء التام.
  • عدم القدرة على التحدث أو فهم الآخرين أثناء نوبات الدوخة التي يسببها الدوار.
  • يصاحب الدوخة تعرق شديد وشعور بالغثيان.
  • عدم القدرة على الرؤية بشكل جيد أثناء الدوار.
  • يصاحب الدوخة تنميل في الأطراف أو شعور بضغط في الرقبة أو الكتف أو الظهر أو الفك.

أنظر أيضا: أعراض التهاب الأذن الوسطى والدوخة

نصائح لمنع الدوخة الذهنية والعضوية

هناك العديد من النصائح التي يجب اتباعها للوقاية من كلا النوعين من الدوخة سواء النفسية أو العضوية ، وهي:

  • معالجة جميع مشاكل الأذن والعين قبل أن تسبب الدوار.
  • إذا كنت تعاني من مرض مزمن مثل السكري أو الضغط أو أمراض القلب ، فتأكد من تناول أدويتك اليومية في الوقت المحدد.
  • الابتعاد عن الضغوط النفسية والابتعاد عن الأشخاص والأماكن التي تسبب الصحة النفسية والقضاء على الأمراض النفسية العضوية.
  • اشرب الكثير من الماء كل يوم لتحسين الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم وتسهيل تدفق الدم إلى الدماغ.
  • نم 8 ساعات على الأقل في اليوم.
  • التأمل قبل النوم لتهدئة الأعصاب والتخلص من المشاعر السلبية.

أنظر أيضا: عالج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة

في هذه المقالة ، نحن الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية لقد أظهرنا أيضًا نصائح مهمة لمنع الدوار ، والحالات التي يكون فيها الدوار خطيرًا ويتطلب عناية طبية فورية ، وكيفية علاج الدوار ، لذا ستكون هذه المقالة مرجعًا لأي شيء يتعلق بالدوار ، سواء كان نفسيًا أو عضويًا.

Previous post
تجربتي مع جفاف المهبل والحمل
Next post
كيف تخرج جرثومة المعدة من الجسم